مميز بكـتابـاتــه حتــى بـــأعضــاائـه


    متي ياتي غدا؟؟؟

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 120
    تاريخ التسجيل : 27/01/2010
    العمر : 29
    الموقع : في عالم الاحزآآن

    متي ياتي غدا؟؟؟

    مُساهمة  Admin في 28/01/10, 05:23 pm

    قالها 0000أحبك.

    و لكني لا أستطيع الرد عليه ، لماذا أهي الدهشه؟ لا كنت أتوقع ذلك ، ما هذا الصمت الثقيل؟ كل شيء سكت فجأه، سكتت الرياح رأفه بحالي فكأنما تكتفي بتلك الرجفة التي أصابتني أثر كلماته ، وصمتت الطيور و كأن الجميع يعلن عن دهشته.
    الدهشة مما ؟ من إعلانه لحبه أم من رد فعلي ؟

    لماذا ؟ لطالما جلسنا سوياً على هذا الجذع من قبل وضحكنا وهمسنا و إستلقينا على ظهورنا . فلماذا قالها الآن ؟
    و مالي أحس الحرارة داخلي و أطرافي ترتجف ، أنظر إلى العدم طلبا لأي شيء أنظر
    إليه إلا عينيه.

    تركته و هربت من هذا الإحساس الكئيب ومن عينيه المتسائلتين جريت و ضللت الطريق ثم أدركته و مضيت فيه.
    و أخيرا وصلت إلى المدفأة ادفيء أطرافي المرتعده أنظر إلى النار التي تلتهم الأخشاب بشراهه و تطلب المزيد و كأنها تريد أن تلتهمني ، ماذا حدث ؟ لماذا أنظر لكل شيء بنظرة سلبيه ؟ ، أليس هذا ما إنتظرته أمدا طويلا ، لا لم يكن طويلا لقد عرفته منذ فترة قصيرة و لكن إنتظاري كان طويلا .

    طرقت زجاج النافذة قطرات ماء . إنها تمطر ! إزداد المطر و برقت السماء و كأن الإله يعلن عن غضبه مني وعقابه لي . إنطفئت الأنوار من حولي . ما هذا الظلام ؟ إنني أحتاج إليه الآن .

    متى يأتي غدا حتى أصارحه بحبي و أطلب منه السماح ؟

    متي يأتي غد ا ؟

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/12/18, 01:18 am